آثار جانبية غير متوقعة لحبوب الكمون

حبوب الكمون

الكمون هو نوع من الأعشاب الآسيوية التي تستخدم لأغراض الطهي، إضافة إلى ذلك له العديد من الفوائد الطبية.

فهو يعالج مشاكل الجهاز الهضمي مثل المغص، وعسر الهضم وانتفاخ البطن، إلا أنه يسبب العديد من الآثار الجانبية.

لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لأغراض طبية، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على بعض أهم الآثار الجانبية التي يسببها الكمون.

 

آثار جانبية غير متوقعة لحبوب الكمون

 

* حرقة المعدة

الكمون مفيد لتخفيف الغازات، ولكنه يمكن أن يسبب حرقة المعدة.

 

* التجشؤ المفرط

تحدث هذه الحالة عندما يخرج الانتفاخ والغازات من الأمعاء والمعدة عن طريق الفم، ويكون التجشؤ في بعض الأحيان له رائحة سيئة وصوت مميز.

 

* تلف الكبد

الزيت الموجود في بذور الكمون يمكن أن يسبب تلف الكبد والكلى إذا تم استهلاك بذور الكمون بكمية كبيرة ولفترة طويلة من الزمن.

مع العلم أن زيت الكمون يستخدم للحيوانات لمنع أو تخفيف تشنجات العضلات.

 

* الإجهاض

بذور الكمون قد يكون لها تأثير على النساء الحوامل، وهذا يعني أن استهلاك كميات كبيرة من بذور الكمون يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض.

 

* الإدمان

بذور الكمون لها خصائص مخدرة، لذلك ينبغي أن تستهلك بحذر لأنها يمكن أن تسبب الادمان، إضافة إلى أنها تؤدي إلى النعاس والغثيان.

 

* نزيف أثناء الدورة الشهرية

قد تؤدي بذور الكمون إلى حدوث نزيف حاد أثناء الحيض وذلك إذا تم استهلاك بذور الكمون بكميات كبيرة.

 

* انخفاض مستوى السكر في الدم

استهلاك بذور الكمون بكميات كبيرة يمكن أن يخفض مستوى السكر في الدم في الجسم.

وقد تكون هذه النقطة مهمة للأشخاص الذين سيجرون عمليات جراحية لأنه من الضروري الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

لذا ينصح بالتوقف عن تناول بذور الكمون قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة لأنه يجب التحكم في مستوى السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة.