اقرأني

أفضل موقع عربي ثقافي

أسباب الشعور بالغثيان

الغثيان هو عبارة عن إحساس مزعج في المعدة والمنطقة الموجودة أعلى البطن، مع الرغبة الشديدة والملحة في التقيؤ. الغثيان لا يعتبر مرض، بل هو أحد الأعراض لأمراض متعددة، منها ما يكون عرضي وجداً بسيط، وبعضها الأخر قد يكون مزمن وخطير.

 

بشكل فسيولوجي يمكن أن يشعر الفرد بالغثيان، عندما يصبح هناك تنشيط وتحفيز للنهايات العصبية في المعدة أو في أماكن أخرى في جميع أنحاء الجسم، والتي يتم من خلال نقل رسالة إلى المركز الذي يكون متحكم في عملية التقيؤ في المخ والدماغ، وعندما يوجد هناك تنشيط في هذه النهايات العصبية بشكل أكبر تحدث عملية التقيؤ، ليس فقط النهايات العصبية المتواجدة في المعدة فقط من تعمل على تحفيز المركز المسؤول في المخ، بل النهايات العصبية الموجودة في الجسم، مثلاً عند الإحساس بآلام قوية في أي منطقة في الجسم يمكن أن يصبح هناك أيضاً تحفيز لمركز التقيؤ الموجود في الدماغ.

 

إن السبب في حدوث التقيؤ مع الغثيان هو ارتباطهما مع بعضهما البعض كأجزاء متصلة بالجهاز العصبي اللاإرادي الغير طوعي،

و من خلال هذا المقال سنتعرف على أسباب الغثيان بشكل أكثر توضيحاً.

 

 

أسباب الشعور بالغثيان

 

-وجود أدوية يتناولها الشخص قد يكون لها آثار جانبية وهي الشعور بالغثيان، مثل أدوية البنج والتخدير، والأدوية المعالجة للاكتئاب، وبعض الأدوية التي تعالج باليود المشع، وبض أنواع المضادات الحيوية.

-تناول بعض الأنواع من الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل الحديد.

-إصابة المعدة بالبرد أو وجود التهاب فيها بسبب دخول بكتيريا إليها.

-وجود التهابات في الأمعاء بسبب وجود ميكروبات أو بكتيريا.

-التسمم الغذائي وانتشار البكتيريا في الجسم التي تحفز على التقيؤ والغثيان.

-وجود بعض من الحصوات التي تنتشر في المرارة أو وجود التهابات في المرارة.

-قرحة المعدة والحموضة فيها.

-الارتجاع المريئي والمعدي.

-وجود تحسس من بعض الأطعمة .

-الصداع النصفي المزمن والحاد.

-وجود التهاب وخلل في وظائف البنكرياس.

-الحمل فهو من الأعراض التي ترافق المرأة الحامل في أول أربعة شهور منه.

-وجود خلل في توازن الجسم.

-الدوار والدوخة الشديدة.

-وجود امراض نفسية مثل الاكتئاب والقلق .

-وجود اضطرابات شديدة في الأكل وفقدان الشهية.

-الحمض الكيتوي الناتج عن مرض السكري.

-وجود انسداد في الأمعاء.

-التهاب وخلل في الزائدة الدودية.

-وجود التهابات في الكبد.

-وجود بعض الحصى في القناة الصفراوية.

-إصابة الشخص بمتلازمة التقيؤ الدوري.

-وجود شلل في المعدة وتعطل مزمن بعضلات المعدة.

-وجود خلل في عضلة القلب أو اعتلال كبير في القلب.

-وجود التهاب في الأذن الداخلية.

-وجود أورام أو خراج في الدماغ.

-نزيف واستسقاء مائي في الرأس.

-يمكن أن يصاب الشخص بالغثيان بعد العملية مباشرة بسبب البنج والمخدر.

-تناول الكثير من الكحوليات والمواد المخدرة.

-عدم النوم بشكل كافي وعدم وجود راحة وساعات استرخاء كافية خلال اليوم، والتعرض للتعب الشديد والإرهاق لساعات وفترات طويلة.