العفو في الإسلام

العفو في الاسلام
تعاليم الإسلام

العفو هو مصدر الفعل الماضي عفا، ومصدر الفعل المضارع يعفو، والمعنى للعفو هو المحو، ويأتي العفو على أنه التجاوز عن جميع الذنوب الموجودة عند الأخرين من المسيئين ومرتكبيّ المعاصي. ويعتبر من الأخلاق الحميدة التي جاء بها الإسلام.

 

يوجد في القرآن العديد من الآيات التي تؤكد بشكل كبير على التحلي بالعفو لأنه من القيم العظيمة كقول الله تعالى: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) صدق الله العظيم.

 

 

أهمية العفو في الحياة الإسلامية

 

1-العفو يساعد على الابتعاد عن العديد من العادات السيئة التي تنتشر بشكل كبير بين الناس مثل عادة الثأر وخاصة في المجتمعات العشائرية والقبلية.

2-يعتبر العفو من الطرق والأساليب التي تقوم بحماية الإنسان والمحافظة عليه.

3-العفو طريق للمحافظة على أرواح كثيرة ومنها أرواح بريئة وصغيرة يمكن أن تذهب بلحظة طيش وغضب.

4-العفو يعمل على تجاوز الافراد عن الإساءة فيما بينهم، فهو من الحلول العظيمة التي تعمل على إدخال الراحة والهدوء على حياة الإنسان وتحميه من التعرض للأذى من قبل الآخرين.

5-العفو من السلوكيات التي يجب على كل إنسان تعلمها وإتقانها منذ بداية عمره لتجنب الكثير من الأذى والحقد المتبادل.

Scroll Up