حساسية الربيع

حساسية الربيع
الجهاز التنفسي

المقصود من حساسية الربيع هي عبارة عن ردة فعل تنتج من الجسم وبالأخص من الجهاز المناعي فعند دخول أي مواد إلى جسم الإنسان يتصدى لها الجهاز المناعي ويحاربها فينتج عن ذلك أعراض الحساسية من خلال ملامسة المواد الداخلة للمجاري التنفسية أو دخولها للعين أو الجلد والبشرة أو الغشاء المخاطي الموجود في الجهاز الهضمي، هذه المواد التي تدخل الجسم موجودة وبشكل اعتيادي في البيئة المحيطة بنا، ومن محتوياتها العث، وغبرة الطلع، وبعض من شعر الحيوانات، فتكون متطايرة بالهواء وتدخل من خلال الفم، او العين، أو الأنف، لتصل إلى اجهزة الجسم الهضمي والتنفسي وتسبب هذه المواد العديد من أنواع الحساسية منها ، حساسية الأنف والربو التحسسي، التهاب في الرئتين، حساسية في العيون، وحساسية في الجلد والبشرة ، وحساسية الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي للإنسان، ويكثر وجود هذه المواد خلال فصل الربيع ومع تطاير حبوب اللقاح والطلع من الأزهار.

 

أعراض حساسية الربيع

 

* التهاب الملتحمة التحسسي في الجسم.

* حكة شديدة في العيون.

* زيادة إفراز الدموع ووجود حرقة قوية في العين.

* التهاب الأنف التحسسي.

* السيلان الأنفي.

* الحكة الأنفية والعطاس بشكل قوي وشديد.

* الربو التحسسي من الغبار.

* ضعف القدرة على التنفس والصعوبة في أخذ الشهيق والزفير.

* عدم القدرة على النوم جيداً بسبب الانزعاج من انسداد الأنف، أيضاً ظهور أصوات مثل الشخير أثناء النوم.

* ظهور بعض الطفح الجلدي .

* إحمرار الجلد.

* حكة قوية في الجلد.

* الشعور بجفاف كامل في جميع أنحاء الجسم.

* الإسهال والغثيان والتقيؤ ولكن عند بعض الحالات وليس جميعها.

 

كيفية تجنب حساسية الربيع

 

* تجنب الرياح وعدم التعرض للغبار بسبب انتشاره بكثرة في الهواء.

* عدم المشي في الأماكن العشبية والمليئة في الأشجار والأزهار.

* إغلاق جميع النوافذ في البيت والسيارة حتى لا يدخل الهواء المحمل بالغبار اليها.

 

 

Scroll Up