سبب بناء جدران كبيرة في أمريكا

سبب بناء جدران كبيرة على الطرق السريعة في أمريكا !!

 

 

إذا قمت بزيارة أمريكا من قبل، فبكل تأكيد شاهدت الهياكل الشاهقة والجدران العملاقة على الطريق السريع، المعظم يعتقدون أن السبب في بنائها لمنع السيارات والشاحنات من الخروج عن الطريق، أو لتوفير الخصوصية للأحياء المجاورة. ولكن هذا في الواقع ليس الغرض الرئيسي منها.

 

بدأ بناء هذه الجدران في عام 1958 لتخفيف الضجيج على الطريق السريع، ومنذ ذلك الحين تم بناء حواجز طويلة مصنوعة من مواد تساعد على الحد من الضوضاء على طول المناطق الأكثر ازدحاماً في الطرق السريعة الأمريكية لمنع الضجيج من الدخول إلى المناطق المحيطة، وهناك الآن 2748 ميلاً من هذه الجدران في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

 

ووفقاً لإدارة الطرق السريعة الإتحادية، يمكن أن تقلل الجدران الحاجزة من الضوضاء في الطرق السريعة بمقدار النصف تقريباً، وعادة ما تكون الهياكل مصنوعة من الخشب والخرسانة أو الطوب والمواد التي تمتص الصوت.

 

أحد الجوانب الهامة لبناء هذه الجدران هو ارتفاعها، حيث أنها بنيت عالية بما فيه الكفاية لتكون على خط الأفق، وعادة أطول بكثير من أي سيارة أو شاحنة، مما يقلل من موجات الصوت بنحو 5-10 ديسيبل.

 

الحواجز الأكثر فعالية هي التي يتم بناؤها في غضون 61 متراً من الطريق، وهذا هو السبب في أنها تبدو وكأنها حواجز سلامة، كما أنه لا يمكن أن يكون فيها أي فتحات، وإلا فإن الضوضاء سوف تتسرب من خلالها وبالتالي ستكون غير فعالة.

 

كما تضع الهيئة معايير جمالية على الجدران المستخدمة فب الحد من الضوضاء، حيث يجب أن تكون مصممة لتكون جذابة بصرياً ويجب أن تكون مصممة للحفاظ على القيم الجمالية والآفاق الخلابة، ووفقاً المنظمة أنه يتم من خلال ذلك الحفاظ على المناظر الطبيعية التي تحيط عادة بالطرق السريعة سليمة وجعلها ممتعة للمجتمعات السكنية المحيطة أيضاً.

Scroll Up