تعليم

طلبة منقطعين عن المنصات في ظل التعلم عن بعد

زهور أبو نصره

تعددت المجالات التي أثرت عليها جائحة كورونا، فهي لم تؤثر في قطاع محدد بل كانت سبباً في التأثير على كافة القطاعات ولعل أهمها وما يسهم في بناء الشعوب والحضارات هو القطاع التعليمي حيث أصبحت جودة التعليم تعتمد على الطبقة الإجتماعية للطالب ففي حين وصول العديد من الطلبة إلى المنصات التعليمية بسهولة ويسر هناك من لا يستطيع فتح المنصة لتقديم اختباراته حتى.

طلبة متضررين من التعلم عن بعد

قالت آمال خليل والدة ل ٣ أطفال في الصفوف الاولى بأن اطفالها منذ بداية التعلم عن بعد لم يتمكنوا من متابعة دروسهم، مضيفًة أنهم ذهبوا الى مدارسهم لتأدية اختباراتهم من خلال الاجهزة المدرسية الا ان طلبهم رفض.

وعبرت عن حزنها على أطفالها الذين قضوا صفوفهم الاولى من دون تعلم حقيقي يساعدهم في اكتساب المعلومات والمعارف التي يكتسبها أقرانهم.

وأكدت امال على تأثر ابناءها من الناحية النفسية بسبب الانقطاع التام عن التعليم مضيفًة أن وضعها المعيشي لا يمكّنها من توفير متطلبات التعليم الإلكتروني كحزم الإنترنت وجهاز حديث لكل واحد منهم.

وأضافت الطالبة رهف اشتيوي في الصف الخامس أنها عانت كثيراً بالتعلم عن بُعد ولم تتمكن من متابعة دروسها لعدم تواجد جهاز خاص بها وأن عائلتها غير قادرة على توفير جهاز منفصل عنهم مدعوم بحزم انترنت، وان الجهاز الذي تملكه عائلتها غير متطور الى الحد الذي يسمح لها بتقديم الامتحانات بشكل مريح والتنقل بين دروس المنصة.

وبيّنت الطالبة غزل عماوي  في الصف الثالث بأنها لم تتابع دروسها عبر المنصة بسبب عدم توفر وسيلة تواصل، وان لدى عائلتها جهاز واحد ملك والدتها التي تعمل طيلة النهار اي انها لا تتمكن من استخدامه و وضع عائلتها لا يسمح بشراء جهاز منفرد لكل طفل فالعائلة مكونة من ٤ أفراد و دخلهم محدود.

كيف يؤثر التعلم عن بعد على نفسية الطلبة؟

وأكد الطبيب النفسي مناف بني يونس أن الإنقطاع عن العملية التعليمية يؤدي إلى تأخر أو تدهور أو ظهور قصور في الصحة الجسمية والنفسية للطالب، وأن المرحلة الأساسية حساسه من ناحية النمو والتطور عند الطفل لذلك يصعب تعويض ما يهدر من وقت مما يؤثر سلباً في المراحل النمائية لاحقاً.

وذكر أن التعليم عن بعد في ظل جائحة كورونا هو مرحلة طارئة كما أنه غير متاح للجميع بنفس الدرجة،  مضيفاً أن هناك فروق في جاهزية الدول لمثل هذا النوع من التعلم فالتعلم عن بعد ليس هو الأسلوب البديل عن التعليم الوجاهي فهو اسلوب موقفي مرتبط بالجائحة يمكن تطويره في ما بعد ليصبح مساعد للتعليم الوجاهي.

ومن جانبها أكدت أمين عام وزارة الترببة والتعليم نجوى قبيلات أن الوزارة تعمل على توزيع أجهزة على الطلبة الذين لا يستطيعون متابعة دروسهم إلا أن ذلك سيكون ضمن شروط تحددها الوزارة، مثل العائلات التي تتلقى دعم من المعونة الوطنية والاسر متدنية الدخل، الاسر الذين يمتلكون اكثر من ٣ اطفال، والطلبة الذين لم ينخرطوا في عملية التعلم عن بعد وعملت الوزارة على جمع اسماؤهم من خلال مدراء المدارس.

وأضافت قبيلات أن مباشرة وزارة التربية والتعليم توزيع الاجهزة ترتبط بموعد الاستلام من وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة ، مشددة أن الوزارة ستسارع في توزيع الاجهزة في حال استلامها بالفترة القادمة، وأن الاجهزة مستردة للوزارة في حال عودة الطلبة لمقاعد الدراسة بالشكل المعتاد للتعلم الوجاهي.

ومن جهتها بيّنت الناطق الإعلامي باسم وزارة الإقتصاد الرقمي والريادة شروق هلال أن عطاء أجهزة الكمبيوتر المحمولة تم إلغاؤه، وتم طرح عطاء جديد لأجهزة لوحية باعتبارها مناسبة أكثر للعملية التعليمية ويسهل إدارتها وتوزيعها والتعامل معها من قبل الطلبة، وكذلك سرعة توفيرها مقارنة باجهزة الكمبيوتر المحمولة، كما يفترض أن يكون هناك عطاء مستقل لعدد اقل من اجهزة الكمبيوتر المحمول وذلك لاستخدامات المدارس او فئة معينة وأعمار محدده من الطلبة وحسب الحاجة.

وأضافت أن عطاء الأجهزة اللوحية حاليا في مرحلة التقييم المالي ودراسة الطريقة الأفضل والأسرع في تأمينهم لخدمة العملية التعليمية سواء عن بعد او حتى في حالة العودة للتعليم الوجاهي.

وأكدت هلال أنه لا يوجد أي تكلفة مادية تترتب على الطلبة عند أو بعد إستلام الأجهزة حيث سيكون مزود بحزم إنترنت تتيح لهم الدخول إلى منصة درسك ومواقع تعليمية أخرى ذات صلة.

المحافظة عدد طلاب المدارس الحكومية
عمان490.806 طالب وطالبة
إربد304,826 طالب وطالبة
الزرقاء234,107 طالب وطالبة
اعداد الطلبة في بعض المحافظات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى