Uncategorized

غياب التعلم الوجاهي يتيح لطلبة الجامعات العمل

 تقرير أنوار محمد أحمد رواشدة

نظراً لصعوبة الحياة الإقتصادية وعدم قدرة رب الأسرة على تحمل الأعباء الإضافية وازدياد المتطلبات الأساسية يسعى الفرد إلى البحث عن عمل لتلبية احتياجاته الأساسية، إضافة إلى مساعدة أسرته لصعوبة الحياة الاقتصادية.

التعليم عن بعدالتعليم اوجاهي
يتيح للطلبة الدراسة والعمل
يكون العمل خلال الفترة الصباحية
يتيح للطلبة العمل خلال الفترة المسائية فقط

طلبة استغلو التعليم عن بعد للعمل

 قالت الطالبه رغد الواوي أنها إبتدأت العمل في صالون تجميل منذ بداية التعلم الإلكتروني و أنها تعلمت مهنه مربحه نسبياً وأن الدافع وراء بحثها عن عمل تخفيف العبئ على والدها والإنفاق على نفسها وتعلم مهنه، مضيفه أن عملها مريح ولكن الدخل الذي تتقاضاه غير كافي تماما مشيرة إلى أنه في حال عودة التعلم الوجاهي ستترك العمل وتعمل على نظام الطلب.

 ولفت الطالب منصور محمد أن عمله ناتج عن وجود فكرة مشروع صغير في ذهنه وأنه حالياً يعمل في قطاف الزيتون مضيفاً أن أجره عباره عن زيت زيتون يبيعه ويقبض المال و يوفره من أجل افتتاح مشروعه.

ونوه الطالب عبد القادر الكيلاني إلى أهمية العمل أثناء الدراسة وأهمية الموازنة بينهما مشيراً إلى أنه يعمل من أجل مساعده ذويه بما يقدر ب 70 بالمئة من دخله و دفع رسوم الخدمات الجامعية مضيفاً أنه كان يعاني من الإرهاق والتعب الشديد ولكنه كان مضطرا للعمل بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية.

 وقالت الطالبة رؤى مقدادي أنها تعمل في عيادات الرؤى وأنها بدأت تعمل لاكتساب الخبرة في مجال دراستها للإستفادة منها في واقع العمل بعد التخرج، وأنها راضية عن دخلها الشهري و تقوم بمساعدة عائلتها للتقليل من الأعباء على والدها، متابعة أنها لا تواجه الكثير من الصعوبات لأن طبيعة عملها مترابط مع مجال دراستها. وقال عميد كليه الاعلام الدكتور أمجد الصفوري في جامعه الزرقاء أن النسبة الأكبر من الطلبة الذين يعملون ويدرسون في ذات الوقت هم طلبة ملتزمون ومتفوقين علمياً وقلقون على مستقبلهم ووصفهم المبدعون والمكافحون

أعضاء هيئة التدريس يؤكدون أهمية مراعاة الطلبة العاملون

. وأوضح أن أعضاء هيئة التدريس يتعاونون مع الطلبة ولكن بالحد المسموح الذي لا يحصل في مخالفة، مضيفا انه يدعم فكره العمل أثناء الدراسة سواء في التعلم الوجاهي أو التعلم الإلكتروني نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة مؤكدا أن حضور الطالب للمحاضرات إلزامي. و أكد الصفوري على أن الموازنة بين العمل والدراسه مسؤولية الطالب لأنه يسعى للعمل من أجل مساعدة ذويه في دفع بعض الرسوم الدراسية

ووجه الصفوري رسالته للطلبة العاملون بأنهم الأكثر قدرة على التفريق بين أهمية العمل و أهمية الدراسة، وأن لا يكون العمل هو العائق عن الدراسه رغم صعوبة الظروف الاقتصادية، مشيراً أن من لديه طموح قادر على الموازنه بين العمل والدراسه.

 وقالت أستاذة قسم المناهج من كلية التربية في جامعة اليرموك الدكتوره دينا الجمل أن الدراسات الجامعية تحتاج إلى الكثير من التفرغ والإبتعاد عن الضغوطات خاصة إذا كان للطالب أهداف أكاديمية عالية في تخصصه مشيرة إلى أن الطالب أحياناً يقع في

ضائقة مالية لا تمكنه من توفير القسط الفصلي او المصروف الشخصي. وأشارت إلى أنها تقدر ظروف الطالب والأسباب الشخصية.

وأشارت إلى أنها تقدر ظروف الطالب والأسباب القاهرة التي تدفع الطلبة للعمل والدراسة معاً، وأن حضور الطالب للمحاضرات يرصد آلياً كما هو حال العلامات ايضاً ترصد آلياً وتنقل إلى الموقع من غير أي تدخل بشري

. وأكدت الجمل على أن آلية نظام التدريس الإلكتروني تتيح للمدرس عقد الاختبار الغير مكتمل للطلبه الذين لم يتقدموا للإختبار بحكم أعمالهم، موضحة أنه يتم تقديم الطالب لطلب غير مكتمل ثم يحول الطلب إلى القسم المعني وتترتب الإجراءات اللازمة لإعادة الاختبار ووجهت رسالتها للطلبة العاملون أن لهم كل الإحترام وأن الدراسة والتمكن من التخصص هو أولى الإهتمامات ؛ لأن الشهادة الجامعية والتمكن من التخصص هو أهم مقومات النجاح فهي متطلب أساسي لأي موقع وظيفة، والسبيل الوحيد في هذه

المرحله لتطوير الذات.

أصحاب العمل يراعون الطلبة العاملين

 وقال مدير شركة البطاينة للإسكان محمد بطاينة انه لا يوجد لديه مشكلة في توظيف طالب يدرس بل يوفر له مكان خاص لحضور محاضراته فهو يقدم المساعدة لهم خاصه  في ظل الظروف الحاليه من خلال جلوس الطالب في مكتب بعيداً عن الضوضاء.  واضاف طبيب المعالجات السنية الدكتور مظهر نايف الصقور أنه يصعب عليه توظيف طالب جامعي غير متفرغ تماماً للعمل لأنه لا يوجد لديه وقت يسمح للطالب بحضور محاضراته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى