Uncategorized

محمد العدوان.. قصة كفاح وشغف

تعد مهنة الصحافة من المهن الشائعة حديثاً في الأردن حيث أصبح الناس على إطلاع كبير بالأخبار المحلية والدولية وبسبب الآلية المشوقة لمهنة الصحافة أصبح لها أهداف وطموحات وهناك العديد من الشخصيات القديرة التي نفتخر بها وتعد مصدر إلهام للعديد من الإعلاميين المتدربين ومن هذه الشخصيات القديرة الصحفي محمد عماد العدوان حيث يعد من الصحفيين المميزين في البلاد الهاشمية

ولد الصحفي محمد العدوان عام ١٩٩٣م في مدينة الزرقاء حيث نشأ مع أسرته التي تتكون من ٨ أفراد حيث تعد أسرته من فئة متوسطي الدخل
تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدرسة حسان بن ثابت ومدرسة المهلب بني صخرة ومدرسة الزرقاء الثانوية في محافظة الزرقاء

تلقى العدوان تعليمه الجامعي في جامعة الزرقاء الخاصة تخصص صحافة وإعلام تخرج عام 201‪5 بتقدير جيد جدا‬
بدأ حب الإعلام عند العدوان حين كان طالبا في مرحلة الإعدادية حيث كان مسؤولة الإذاعة بين زملائه في المدرسة

الإسمتاريخ الميلادمكان الولادةتعليمه
محمد العدوان1993مالزرقاءجامعي

إنجازات محمد العدوان الصحفية

شارك العدوان في صغره بمسابقة مدرسية للمقال الصحفي حيث حصل على المركز الأول على مستوى محافظة الزرقاء هذا الأمر الذي زاد حب الإعلام بالنسبة له
عمل العدوان في العديد من المواقع الإلكترونية، من أبرزها الشركة العربية للبث الإذاعي والتلفزيوني أثناء مرحلة الجامعة، حيث تعد الشركة العربية شركة متخصصة بإنتاج التقارير والأفلام الوثائقية وحين تخرج من الجامعه انتقل الى قناة رؤيا عام ٢٠١٥ كمراسل صحفي في محافظة الزرقاء وعمل لمدة خمس أعوام وعمل في العديد من المؤسسات الصحفية والبرامج التلفزيونية من خلال نظام المكافئة

قال العدوان أنه واجه العديد من الصعوبات أثناء عمله من أبرزها الضغط النفسي الذي واجهه أثناء تلقي تعليمه الجامعي والعمل في آن واحد
وقال أن الوضع المادي المتدني كان أحد دوافعه في البحث عن العمل حيث عمل متدربا لشهور عديدة بلا أجر
وبعد فترة زمنية قصيرة تمكن من تجاوز الأزمة المالية

الصعوبات التي واجهها الصحفي محمد العدوان

واجه العدوان العديد من التحديات والصعوبات مثل محاولات تشويه صورته أمام الرأي العام من خلال التحدث عنه بشكل غير لائق حيث استطاع بإرادته وشغفه وحبه للإعلام من تجاوز هذه التحديات والصعوبات
تعرض العدوان للعديد من التساؤلات القانونية حيث أنها تزعج بعض المسؤولين في الدولة حيث لم يتعرض العدوان للحبس جراء مقالاته وذلك بسبب عدم توفر أدلة كافية بحق الآخرين وأن مقالاته وتقاريريه كان يسندها بأدلة وبراهين تثبت صحة كلامه
يرى العدوان أن فترة الحجر الشامل مرحلة حساسة جدا على مستوى البلادأضاف العدوان أنه لم يتعرض للتساؤلات القانونية وذلك لأنه كان يعمل بجانب الجهات الحكومية المختصة

يدعو العدوان طلاب الثانوية العامة إلى دراسة تخصص الصحافة والإعلام ويدعوهم أن لا يكتفوا بالدراسة النظرية والإكثار من الجانب العملي لأن هذا المجال يحتاج إلى التميز

يأمل العدوان أن يتقدم في هذه المهنة والانتقال إلى مراحل متقدمة في عمل الصحافة ويحلم بالعمل في القنوات التلفزيونية المشهورة ليزيد من ثقته بنفسه
ويقدك كل ما يمتلك من مهارات ليثبت وجوده في عالم الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى